*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) ***
عزيزى الزائر أنت غير مسجل لدينا بالمنتدى قم الآن بالتسجيل أو الدخول لتشارك معنا بالموضوعات أو الردود وتمتع معنا .. وشكراً

*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) ***

أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولس .و .جاليومية

شاطر | 
 

 سنن الامام النسائى كتاب الجنائز (3)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب ال البيت
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 619
العمر : 37
((( الدولة ))) :
** (( المهنــــة )) ** :
الساحة التابع لها العضو :
رقم العضوية : 0076
تاريخ التسجيل : 16/01/2008

مُساهمةموضوع: سنن الامام النسائى كتاب الجنائز (3)   الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 8:40 pm

- باب الإذن بالجنازة ‏
1918 - أخبرنا قتيبة، في حديثه عن مالك، عن ابن شهاب، عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف، أنه أخبره أن مسكينة مرضت فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بمرضها وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعود المساكين ويسأل عنهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إذا ماتت فآذنوني ‏"‏ ‏.‏ فأخرج بجنازتها ليلا وكرهوا أن يوقظوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر بالذي كان منها فقال ‏"‏ ألم آمركم أن تؤذنوني بها ‏"‏ ‏.‏ قالوا يا رسول الله كرهنا أن نوقظك ليلا ‏.‏ فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى صف بالناس على قبرها وكبر أربع تكبيرات ‏.‏

44 - باب السرعة بالجنازة ‏

1919 - أخبرنا سويد بن نصر، قال أنبأنا عبد الله، عن ابن أبي ذئب، عن سعيد المقبري، عن عبد الرحمن بن مهران، أن أبا هريرة، قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ إذا وضع الرجل الصالح على سريره قال قدموني قدموني وإذا وضع الرجل - يعني السوء - على سريره قال يا ويلي أين تذهبون بي ‏"‏ ‏.‏

1920 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا الليث، عن سعيد بن أبي سعيد، عن أبيه، أنه سمع أبا سعيد الخدري، يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إذا وضعت الجنازة فاحتملها الرجال على أعناقهم فإن كانت صالحة قالت قدموني قدموني وإن كانت غير صالحة قالت يا ويلها إلى أين تذهبون بها يسمع صوتها كل شىء إلا الإنسان ولو سمعها الإنسان لصعق ‏"‏ ‏.‏

1921 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا سفيان، عن الزهري، عن سعيد، عن أبي هريرة، يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ أسرعوا بالجنازة فإن تك صالحة فخير تقدمونها إليه وإن تك غير ذلك فشر تضعونه عن رقابكم ‏"‏ ‏.‏

1922 - أخبرنا سويد، قال حدثنا عبد الله، عن يونس، عن الزهري، قال حدثني أبو أمامة بن سهل، أن أبا هريرة، قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ أسرعوا بالجنازة فإن كانت صالحة قدمتموها إلى الخير وإن كانت غير ذلك كانت شرا تضعونه عن رقابكم ‏"‏ ‏.‏

1923 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى، قال حدثنا خالد، قال أنبأنا عيينة بن عبد الرحمن بن جوشن، قال حدثني أبي قال، شهدت جنازة عبد الرحمن بن سمرة وخرج زياد يمشي بين يدى السرير فجعل رجال من أهل عبد الرحمن ومواليهم يستقبلون السرير ويمشون على أعقابهم ويقولون رويدا رويدا بارك الله فيكم ‏.‏ فكانوا يدبون دبيبا حتى إذا كنا ببعض طريق المربد لحقنا أبو بكرة على بغلة فلما رأى الذي يصنعون حمل عليهم ببغلته وأهوى إليهم بالسوط وقال خلوا فوالذي أكرم وجه أبي القاسم صلى الله عليه وسلم لقد رأيتنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنا لنكاد نرمل بها رملا ‏.‏ فانبسط القوم ‏.‏

1924 - أخبرنا علي بن حجر، عن إسماعيل، وهشيم، عن عيينة بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي بكرة، قال لقد رأيتنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنا لنكاد نرمل بها رملا ‏.‏ واللفظ حديث هشيم ‏.‏

1925 - أخبرنا يحيى بن درست، قال حدثنا أبو إسماعيل، عن يحيى، أن أبا سلمة، حدثه عن أبي سعيد، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ إذا مرت بكم جنازة فقوموا فمن تبعها فلا يقعد حتى توضع ‏"‏ ‏.‏

45 - باب الأمر بالقيام للجنازة ‏

1926 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا الليث، عن نافع، عن ابن عمر، عن عامر بن ربيعة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ إذا رأى أحدكم الجنازة فلم يكن ماشيا معها فليقم حتى تخلفه أو توضع من قبل أن تخلفه ‏"‏ ‏.‏

1927 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا الليث، عن ابن شهاب، عن سالم، عن أبيه، عن عامر بن ربيعة العدوي، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ‏"‏ إذا رأيتم الجنازة فقوموا حتى تخلفكم أو توضع ‏"‏ ‏.‏

1928 - أخبرنا علي بن حجر، قال حدثنا إسماعيل، عن هشام، ح وأخبرنا إسماعيل بن مسعود، قال حدثنا خالد، قال حدثنا هشام، عن يحيى، عن أبي سلمة، عن أبي سعيد، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إذا رأيتم الجنازة فقوموا فمن تبعها فلا يقعد حتى توضع ‏"‏ ‏.‏

1929 - أخبرنا يوسف بن سعيد، قال حدثنا حجاج، عن ابن جريج، عن ابن عجلان، عن سعيد، عن أبي هريرة، وأبي، سعيد قالا ما رأينا رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد جنازة قط فجلس حتى توضع ‏.‏

1930 - أخبرنا عمرو بن علي، قال حدثنا يحيى بن سعيد، قال حدثنا زكريا، عن الشعبي، قال قال أبو سعيد ح وأخبرنا إبراهيم بن يعقوب بن إسحاق، قال حدثنا أبو زيد، سعيد بن الربيع قال حدثنا شعبة، عن عبد الله بن أبي السفر، قال سمعت الشعبي، يحدث عن أبي سعيد، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مروا عليه بجنازة فقام ‏.‏ وقال عمرو إن رسول الله صلى الله عليه وسلم مرت به جنازة فقام ‏.‏

1931 - أخبرني أيوب بن محمد الوزان، قال حدثنا مروان، قال حدثنا عثمان بن حكيم، قال أخبرني خارجة بن زيد بن ثابت، عن عمه، يزيد بن ثابت أنهم كانوا جلوسا مع النبي صلى الله عليه وسلم فطلعت جنازة فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وقام من معه فلم يزالوا قياما حتى نفذت ‏.‏

46 - باب القيام لجنازة أهل الشرك ‏

1932 - أخبرنا إسماعيل بن مسعود، قال حدثنا خالد، قال حدثنا شعبة، عن عمرو بن مرة، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، قال كان سهل بن حنيف وقيس بن سعد بن عبادة بالقادسية فمر عليهما بجنازة فقاما فقيل لهما إنها من أهل الأرض ‏.‏ فقالا مر على رسول الله صلى الله عليه وسلم بجنازة فقام فقيل له إنه يهودي ‏.‏ فقال ‏"‏ أليست نفسا ‏"‏ ‏.‏

1933 - أخبرنا علي بن حجر، قال حدثنا إسماعيل، عن هشام، ح وأخبرنا إسماعيل بن مسعود، قال حدثنا خالد، قال حدثنا هشام، عن يحيى بن أبي كثير، عن عبيد الله بن مقسم، عن جابر بن عبد الله، قال مرت بنا جنازة فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وقمنا معه فقلت يا رسول الله إنما هي جنازة يهودية ‏.‏ فقال ‏"‏ إن للموت فزعا فإذا رأيتم الجنازة فقوموا ‏"‏ ‏.‏ اللفظ لخالد ‏.‏

47 - باب الرخصة في ترك القيام ‏

1934 - أخبرنا محمد بن منصور، قال حدثنا سفيان، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، عن أبي معمر، قال كنا عند علي فمرت جنازة فقاموا لها فقال علي ما هذا قالوا أمر أبي موسى ‏.‏ فقال إنما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم لجنازة يهودية ولم يعد بعد ذلك ‏.‏

1935 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا حماد، عن أيوب، عن محمد، أن جنازة، مرت بالحسن بن علي وابن عباس فقام الحسن ولم يقم ابن عباس فقال الحسن أليس قد قام رسول الله صلى الله عليه وسلم لجنازة يهودي قال ابن عباس نعم ثم جلس ‏.‏

1936 - أخبرنا يعقوب بن إبراهيم، قال حدثنا هشيم، قال أنبأنا منصور، عن ابن سيرين، قال مر بجنازة على الحسن بن علي وابن عباس فقام الحسن ولم يقم ابن عباس فقال الحسن لابن عباس أما قام لها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ابن عباس قام لها ثم قعد ‏.‏

1937 - أخبرنا يعقوب بن إبراهيم، عن ابن علية، عن سليمان التيمي، عن أبي مجلز، عن ابن عباس، والحسن بن علي، مرت بهما جنازة فقام أحدهما وقعد الآخر فقال الذي قام أما والله لقد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قام قال له الذي جلس لقد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد جلس ‏.‏

1938 - أخبرنا إبراهيم بن هارون البلخي، قال حدثنا حاتم، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، أن الحسن بن علي، كان جالسا فمر عليه بجنازة فقام الناس حتى جاوزت الجنازة فقال الحسن إنما مر بجنازة يهودي وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم على طريقها جالسا فكره أن تعلو رأسه جنازة يهودي فقام ‏.‏

1939 - أخبرنا محمد بن رافع، قال حدثنا عبد الرزاق، قال أنبأنا ابن جريج، قال أخبرني أبو الزبير، أنه سمع جابرا، يقول قام النبي صلى الله عليه وسلم لجنازة يهودي مرت به حتى توارت ‏.‏

1940 - وأخبرني أبو الزبير، أيضا أنه سمع جابرا، رضي الله عنه يقول قام النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه لجنازة يهودي حتى توارت ‏.‏

1941 - أخبرنا إسحاق، قال أنبأنا النضر، قال حدثنا حماد بن سلمة، عن قتادة، عن أنس، أن جنازة، مرت برسول الله صلى الله عليه وسلم فقام فقيل إنها جنازة يهودي ‏.‏ فقال ‏"‏ إنما قمنا للملائكة ‏"‏ ‏.‏

48 - باب استراحة المؤمن بالموت ‏

1942 - أخبرنا قتيبة، عن مالك، عن محمد بن عمرو بن حلحلة، عن معبد بن كعب بن مالك، عن أبي قتادة بن ربعي، أنه كان يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر عليه بجنازة فقال ‏"‏ مستريح ومستراح منه ‏"‏ ‏.‏ فقالوا ما المستريح وما المستراح منه قال ‏"‏ العبد المؤمن يستريح من نصب الدنيا وأذاها والعبد الفاجر يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب ‏"‏ ‏.‏

49 - باب الاستراحة من الكفار ‏

1943 - أخبرنا محمد بن وهب بن أبي كريمة الحراني، حدثنا محمد بن سلمة، - وهو الحراني - عن أبي عبد الرحيم، حدثني زيد، عن وهب بن كيسان، عن معبد بن كعب، عن أبي قتادة، قال كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ طلعت جنازة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ مستريح ومستراح منه المؤمن يموت فيستريح من أوصاب الدنيا ونصبها وأذاها والفاجر يموت فيستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب ‏"‏ ‏.‏

50 - باب الثناء ‏

1944 - أخبرني زياد بن أيوب، قال حدثنا إسماعيل، قال حدثنا عبد العزيز، عن أنس، قال مر بجنازة فأثني عليها خيرا فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ وجبت ‏"‏ ‏.‏ ومر بجنازة أخرى فأثني عليها شرا فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ وجبت ‏"‏ ‏.‏ فقال عمر فداك أبي وأمي مر بجنازة فأثني عليها خيرا فقلت ‏"‏ وجبت ‏"‏ ‏.‏ ومر بجنازة فأثني عليها شرا فقلت ‏"‏ وجبت ‏"‏ ‏.‏ فقال ‏"‏ من أثنيتم عليه خيرا وجبت له الجنة ومن أثنيتم عليه شرا وجبت له النار أنتم شهداء الله في الأرض ‏"‏ ‏.‏

1945 - أخبرنا محمد بن بشار، قال حدثنا هشام بن عبد الملك، قال حدثنا شعبة، قال سمعت إبراهيم بن عامر، وجده، أمية بن خلف قال سمعت عامر بن سعد، عن أبي هريرة، قال مروا بجنازة على النبي صلى الله عليه وسلم فأثنوا عليها خيرا فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ وجبت ‏"‏ ‏.‏ ثم مروا بجنازة أخرى فأثنوا عليها شرا فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ وجبت ‏"‏ ‏.‏ قالوا يا رسول الله قولك الأولى والأخرى ‏"‏ وجبت ‏"‏ ‏.‏ فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ الملائكة شهداء الله في السماء وأنتم شهداء الله في الأرض ‏"‏ ‏.‏

1946 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال حدثنا هشام بن عبد الملك، وعبد الله بن يزيد، قالا حدثنا داود بن أبي الفرات، قال حدثنا عبد الله بن بريدة، عن أبي الأسود الديلي، قال أتيت المدينة فجلست إلى عمر بن الخطاب فمر بجنازة فأثني على صاحبها خيرا فقال عمر وجبت ‏.‏ ثم مر بأخرى فأثني على صاحبها خيرا فقال عمر وجبت ‏.‏ ثم مر بالثالث فأثني على صاحبها شرا فقال عمر وجبت ‏.‏ فقلت وما وجبت يا أمير المؤمنين قال قلت كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أيما مسلم شهد له أربعة قالوا خيرا أدخله الله الجنة ‏"‏ ‏.‏ قلنا أو ثلاثة قال ‏"‏ أو ثلاثة ‏"‏ ‏.‏ قلنا أو اثنان قال ‏"‏ أو اثنان ‏"‏ ‏.‏

51 - باب النهى عن ذكر الهلكى، إلا بخير ‏

1947 - أخبرنا إبراهيم بن يعقوب، قال حدثني أحمد بن إسحاق، قال حدثنا وهيب، قال حدثنا منصور بن عبد الرحمن، عن أمه، عن عائشة، قالت ذكر عند النبي صلى الله عليه وسلم هالك بسوء فقال ‏"‏ لا تذكروا هلكاكم إلا بخير ‏"‏ ‏.‏

52 - باب النهى عن سب الأموات، ‏

1948 - أخبرنا حميد بن مسعدة، عن بشر، - وهو ابن المفضل - عن شعبة، عن سليمان الأعمش، عن مجاهد، عن عائشة، قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لا تسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا ‏"‏ ‏.‏

1949 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا سفيان، عن عبد الله بن أبي بكر، قال سمعت أنس بن مالك، يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ يتبع الميت ثلاثة أهله وماله وعمله فيرجع اثنان أهله وماله ويبقى واحد عمله ‏"‏ ‏.‏

1950 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا محمد بن موسى، عن سعيد بن أبي سعيد، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ للمؤمن على المؤمن ست خصال يعوده إذا مرض ويشهده إذا مات ويجيبه إذا دعاه ويسلم عليه إذا لقيه ويشمته إذا عطس وينصح له إذا غاب أو شهد ‏"‏ ‏.‏

53 - باب الأمر باتباع الجنائز ‏

1951 - أخبرنا سليمان بن منصور البلخي، قال حدثنا أبو الأحوص، ح وأنبأنا هناد بن السري، في حديثه عن أبي الأحوص، عن أشعث، عن معاوية بن سويد، قال هناد قال البراء بن عازب وقال سليمان عن البراء بن عازب، قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبع ونهانا عن سبع أمرنا بعيادة المريض وتشميت العاطس وإبرار القسم ونصرة المظلوم وإفشاء السلام وإجابة الداعي واتباع الجنائز ونهانا عن خواتيم الذهب وعن آنية الفضة وعن المياثر والقسية والإستبرق والحرير والديباج ‏.‏

54 - باب فضل من يتبع جنازة ‏

1952 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا عبثر، عن برد، أخي يزيد بن أبي زياد عن المسيب بن رافع، قال سمعت البراء بن عازب، يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من تبع جنازة حتى يصلى عليها كان له من الأجر قيراط ومن مشى مع الجنازة حتى تدفن كان له من الأجر قيراطان والقيراط مثل أحد ‏"‏ ‏.‏

1953 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى، قال حدثنا خالد، قال حدثنا أشعث، عن الحسن، عن عبد الله بن المغفل، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من تبع جنازة حتى يفرغ منها فله قيراطان فإن رجع قبل أن يفرغ منها فله قيراط ‏"‏ ‏.‏

55 - باب مكان الراكب من الجنازة ‏

1954 - أخبرنا زياد بن أيوب، قال حدثنا عبد الواحد بن واصل، قال حدثنا سعيد بن عبيد الله، وأخوه المغيرة، جميعا عن زياد بن جبير، عن المغيرة بن شعبة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ الراكب خلف الجنازة والماشي حيث شاء منها والطفل يصلى عليه ‏"‏ ‏.‏

56 - باب مكان الماشي من الجنازة ‏

1955 - أخبرني أحمد بن بكار الحراني، قال حدثنا بشر بن السري، عن سعيد الثقفي، عن عمه، زياد بن جبير بن حية عن أبيه، عن المغيرة بن شعبة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ الراكب خلف الجنازة والماشي حيث شاء منها والطفل يصلى عليه ‏"‏ ‏.‏

1956 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، وعلي بن حجر، وقتيبة، عن سفيان، عن الزهري، عن سالم، عن أبيه، أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر رضي الله عنهما يمشون أمام الجنازة ‏.‏

1957 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن يزيد، قال حدثنا أبي قال، حدثنا همام، قال حدثنا سفيان، ومنصور، وزياد، وبكر، - هو ابن وائل - كلهم ذكروا أنهم سمعوا من الزهري، يحدث أن سالما، أخبره أن أباه أخبره أنه، رأى النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر وعثمان يمشون بين يدى الجنازة ‏.‏ بكر وحده لم يذكر عثمان ‏.‏ قال أبو عبد الرحمن هذا خطأ والصواب مرسل ‏.‏

57 - باب الأمر بالصلاة على الميت ‏

1958 - أخبرنا علي بن حجر، وعمرو بن زرارة النيسابوري، قالا حدثنا إسماعيل، عن أيوب، عن أبي قلابة، عن أبي المهلب، عن عمران بن حصين، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إن أخاكم قد مات فقوموا فصلوا عليه ‏"‏ ‏.‏

58 - باب الصلاة على الصبيان ‏

1959 - أخبرنا محمد بن منصور، حدثنا سفيان، قال حدثنا طلحة بن يحيى، عن عمته، عائشة بنت طلحة عن خالتها أم المؤمنين، عائشة قالت أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بصبي من صبيان الأنصار فصلى عليه ‏.‏ قالت عائشة فقلت طوبى لهذا عصفور من عصافير الجنة لم يعمل سوءا ولم يدركه ‏.‏ قال ‏"‏ أوغير ذلك يا عائشة خلق الله عز وجل الجنة وخلق لها أهلا وخلقهم في أصلاب آبائهم وخلق النار وخلق لها أهلا وخلقهم في أصلاب آبائهم ‏"‏ ‏.‏

59 - باب الصلاة على الأطفال ‏

1960 - أخبرنا إسماعيل بن مسعود، قال حدثنا خالد، قال حدثنا سعيد بن عبيد الله، قال سمعت زياد بن جبير، يحدث عن أبيه، عن المغيرة بن شعبة، أنه ذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ الراكب خلف الجنازة والماشي حيث شاء منها والطفل يصلى عليه ‏"‏ ‏.‏

60 - باب أولاد المشركين ‏

1961 - أخبرنا إسحاق، قال أنبأنا سفيان، عن الزهري، عن عطاء بن يزيد الليثي، عن أبي هريرة، قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أولاد المشركين فقال ‏"‏ الله أعلم بما كانوا عاملين ‏"‏ ‏.‏

1962 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن المبارك، قال حدثنا الأسود بن عامر، قال حدثنا حماد، عن قيس، - هو ابن سعد - عن طاوس، عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن أولاد المشركين فقال ‏"‏ الله أعلم بما كانوا عاملين ‏"‏ ‏.‏

1963 - أخبرنا محمد بن المثنى، قال حدثنا عبد الرحمن، قال حدثنا شعبة، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أولاد المشركين فقال ‏"‏ خلقهم الله حين خلقهم وهو يعلم بما كانوا عاملين ‏"‏ ‏.‏

1964 - أخبرني مجاهد بن موسى، عن هشيم، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن ذراري المشركين فقال ‏"‏ الله أعلم بما كانوا عاملين ‏"‏ ‏.‏

61 - باب الصلاة على الشهداء ‏

1965 - أخبرنا سويد بن نصر، قال أنبأنا عبد الله، عن ابن جريج، قال أخبرني عكرمة بن خالد، أن ابن أبي عمار، أخبره عن شداد بن الهاد، أن رجلا، من الأعراب جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فآمن به واتبعه ثم قال أهاجر معك ‏.‏ فأوصى به النبي صلى الله عليه وسلم بعض أصحابه فلما كانت غزوة غنم النبي صلى الله عليه وسلم سبيا فقسم وقسم له فأعطى أصحابه ما قسم له وكان يرعى ظهرهم فلما جاء دفعوه إليه فقال ما هذا قالوا قسم قسمه لك النبي صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فأخذه فجاء به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما هذا قال ‏"‏ قسمته لك ‏"‏ ‏.‏ قال ما على هذا اتبعتك ولكني اتبعتك على أن أرمى إلى ها هنا - وأشار إلى حلقه بسهم - فأموت فأدخل الجنة ‏.‏ فقال ‏"‏ إن تصدق الله يصدقك ‏"‏ ‏.‏ فلبثوا قليلا ثم نهضوا في قتال العدو فأتي به النبي صلى الله عليه وسلم يحمل قد أصابه سهم حيث أشار فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أهو هو ‏"‏ ‏.‏ قالوا نعم ‏.‏ قال ‏"‏ صدق الله فصدقه ‏"‏ ‏.‏ ثم كفنه النبي صلى الله عليه وسلم في جبة النبي صلى الله عليه وسلم ثم قدمه فصلى عليه فكان فيما ظهر من صلاته ‏"‏ اللهم هذا عبدك خرج مهاجرا في سبيلك فقتل شهيدا أنا شهيد على ذلك ‏"‏ ‏.‏

1966 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا الليث، عن يزيد، عن أبي الخير، عن عقبة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج يوما فصلى على أهل أحد صلاته على الميت ثم انصرف إلى المنبر فقال ‏"‏ إني فرط لكم وأنا شهيد عليكم ‏"‏ ‏.‏

62 - باب ترك الصلاة عليهم ‏

1967 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا الليث، عن ابن شهاب، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك، أن جابر بن عبد الله، أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يجمع بين الرجلين من قتلى أحد في ثوب واحد ثم يقول ‏"‏ أيهما أكثر أخذا للقرآن ‏"‏ ‏.‏ فإذا أشير إلى أحدهما قدمه في اللحد ‏.‏ قال ‏"‏ أنا شهيد على هؤلاء ‏"‏ ‏.‏ وأمر بدفنهم في دمائهم ولم يصل عليهم ولم يغسلوا ‏.‏

63 - باب ترك الصلاة على المرجوم ‏

1968 - أخبرنا محمد بن يحيى، ونوح بن حبيب، قالا حدثنا عبد الرزاق، قال حدثنا معمر، عن الزهري، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، عن جابر بن عبد الله، أن رجلا، من أسلم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاعترف بالزنا فأعرض عنه ثم اعترف فأعرض عنه ثم اعترف فأعرض عنه حتى شهد على نفسه أربع مرات فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أبك جنون ‏"‏ ‏.‏ قال لا ‏.‏ قال ‏"‏ أحصنت ‏"‏ ‏.‏ قال نعم ‏.‏ فأمر به النبي صلى الله عليه وسلم فرجم فلما أذلقته الحجارة فر فأدرك فرجم فمات فقال له النبي صلى الله عليه وسلم خيرا ولم يصل عليه ‏.‏

64 - باب الصلاة على المرجوم ‏

1969 - أخبرنا إسماعيل بن مسعود، قال حدثنا خالد، قال حدثنا هشام، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي قلابة، عن أبي المهلب، عن عمران بن حصين، أن امرأة، من جهينة أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت إني زنيت وهي حبلى فدفعها إلى وليها فقال ‏"‏ أحسن إليها فإذا وضعت فائتني بها ‏"‏ ‏.‏ فلما وضعت جاء بها فأمر بها فشكت عليها ثيابها ثم رجمها ثم صلى عليها فقال له عمر أتصلي عليها وقد زنت فقال ‏"‏ لقد تابت توبة لو قسمت بين سبعين من أهل المدينة لوسعتهم وهل وجدت توبة أفضل من أن جادت بنفسها لله عز وجل ‏"‏ ‏.‏

65 - باب الصلاة على من يحيف في وصيته ‏

1970 - أخبرنا علي بن حجر، قال أنبأنا هشيم، عن منصور، - وهو ابن زاذان - عن الحسن، عن عمران بن حصين، أن رجلا، أعتق ستة مملوكين له عند موته ولم يكن له مال غيرهم فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فغضب من ذلك وقال ‏"‏ لقد هممت أن لا أصلي عليه ‏"‏ ‏.‏ ثم دعا مملوكيه فجزأهم ثلاثة أجزاء ثم أقرع بينهم فأعتق اثنين وأرق أربعة ‏.‏

66 - باب الصلاة على من غل ‏

1971 - أخبرنا عبيد الله بن سعيد، قال حدثنا يحيى بن سعيد، عن يحيى بن سعيد الأنصاري، عن محمد بن يحيى بن حبان، عن أبي عمرة، عن زيد بن خالد، قال مات رجل بخيبر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ صلوا على صاحبكم إنه غل في سبيل الله ‏"‏ ‏.‏ ففتشنا متاعه فوجدنا فيه خرزا من خرز يهود ما يساوي درهمين ‏.‏

67 - باب الصلاة على من عليه دين ‏

1972 - أخبرنا محمود بن غيلان، قال حدثنا أبو داود، قال حدثنا شعبة، عن عثمان بن عبد الله بن موهب، سمعت عبد الله بن أبي قتادة، يحدث عن أبيه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي برجل من الأنصار ليصلي عليه فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ صلوا على صاحبكم فإن عليه دينا ‏"‏ ‏.‏ قال أبو قتادة هو على ‏.‏ قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ بالوفاء ‏"‏ ‏.‏ قال بالوفاء ‏.‏ فصلى عليه ‏.‏

1973 - أخبرنا عمرو بن علي، ومحمد بن المثنى، قالا حدثنا يحيى، قال حدثنا يزيد بن أبي عبيد، قال حدثنا سلمة، - يعني ابن الأكوع - قال أتي النبي صلى الله عليه وسلم بجنازة فقالوا يا نبي الله صل عليها ‏.‏ قال ‏"‏ هل ترك عليه دينا ‏"‏ ‏.‏ قالوا نعم ‏.‏ قال ‏"‏ هل ترك من شىء ‏"‏ ‏.‏ قالوا لا ‏.‏ قال ‏"‏ صلوا على صاحبكم ‏"‏ ‏.‏ قال رجل من الأنصار يقال له أبو قتادة صل عليه وعلى دينه ‏.‏ فصلى عليه ‏.‏

1974 - أخبرنا نوح بن حبيب القومسي، قال حدثنا عبد الرزاق، قال أنبأنا معمر، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن جابر، قال كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يصلي على رجل عليه دين فأتي بميت فسأل ‏"‏ أعليه دين ‏"‏ ‏.‏ قالوا نعم عليه ديناران ‏.‏ قال ‏"‏ صلوا على صاحبكم ‏"‏ ‏.‏ قال أبو قتادة هما على يا رسول الله ‏.‏ فصلى عليه فلما فتح الله على رسوله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ أنا أولى بكل مؤمن من نفسه من ترك دينا فعلى ومن ترك مالا فلورثته ‏"‏ ‏.‏

1975 - أخبرنا يونس بن عبد الأعلى، قال أنبأنا ابن وهب، قال أخبرني يونس، وابن أبي ذئب، عن ابن شهاب، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا توفي المؤمن وعليه دين سأل ‏"‏ هل ترك لدينه من قضاء ‏"‏ ‏.‏ فإن قالوا نعم صلى عليه وإن قالوا لا قال ‏"‏ صلوا على صاحبكم ‏"‏ ‏.‏ فلما فتح الله عز وجل على رسوله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم فمن توفي وعليه دين فعلى قضاؤه ومن ترك مالا فهو لورثته ‏"‏ ‏.‏


_________________
محب ال البيت
الطريقة الجعفرية الأحمدية المحمدية

يا جعفرى لنا فى حبكم املا ما خاب من جاءكم بالحب والامل
ارجوا بكم من رسول الله نظرته تهدى الفؤاد لفهم العلم والعملى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سنن الامام النسائى كتاب الجنائز (3)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) *** :: @@@ ((( منتــــــدى العلمــــــــــاء ))) @@@ :: التفسير الصوفى للأحاديث النبوية الشريفة-
انتقل الى: