*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) ***
عزيزى الزائر أنت غير مسجل لدينا بالمنتدى قم الآن بالتسجيل أو الدخول لتشارك معنا بالموضوعات أو الردود وتمتع معنا .. وشكراً

*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) ***

أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولس .و .جاليومية

شاطر | 
 

 سيدنا الإمام الحسين رضى الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالح عرابى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 447
العمر : 46
((( الدولة ))) :
** (( المهنــــة )) ** :
الساحة التابع لها العضو :
رقم العضوية : 0001
تاريخ التسجيل : 26/06/2007

مُساهمةموضوع: سيدنا الإمام الحسين رضى الله عنه   السبت يونيو 30, 2007 7:42 pm



سيدنا الإمام الحسين بن على بن ابى طالب رضى الله عنه
الحمد لله رب العالمين قيوم حمداً يوافى نعمه ويكافؤ مزيده . وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شىء قدير . . . وأشهد أن سيدنا ومولانا محمداً عبده ورسوله و صفيه من خلقيه وحبيبــــــه . اللهـــم صلى وسلم وبارك عليه وعلى آله أصحاب الكمال والعرفان والكرم والجود وأصحابة إلى يوم الديــــن .
يقول الله تبارك وتعالى: { إ ِنَّماَ يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنكُم الرِّجْسَ أَهْلَ البَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب (33)
عن جابر بن عبد الله رضى الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من سره أن ينظر إلى رجلٍ من أهلِ الجنة وفى لفظة إلى سيدِ شَبابَ أهل الجنة فلينظر إلى الحسين بن علىّ . رواه بن حِبان و أبو يَعْلِى وبن عساكر .
هو الإمام الشريف الكامل سِبْطُ رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو عبد الله الحسين بن أمير المؤمنين سيدنا علىّ بن أبى طالب رضى الله عنه وأمه السيدة فاطمة الزهراء البتول بضعة المصطفى صلى الله عليه وسلم سيده نساء العالمين وأخوة الشهيـــــد سيد شباب أهل الجنة سيدنا الحسن رضى الله عنه وأخته السيدة زينب عقيلة بنى هاشم رضى الله عنها .
ولد فى الخامس من شهر شعبان فى السنة الرابعة من الهجرة . . وفى اليوم السابع من مولده جاء
النبى صلى الله عليه وسلم وقال أرونى ما سميتموه فقال سيدنا علىّ سميتهُ حرباً فقال صلى الله عليه وسلم بل هو حسين . . . وهو تصغير حسن ...وعق عنه النبى صلى الله عليه وسلم بكبشٍ وحلق رأسه وأمر أن يتصدق بزنة شعره فضة.
ويروى أنه بعد ولادته لم يكن فــى صـدر السيدة فاطمة الزهراء رضى الله عنها لبن يُطْعَمُ مِنه فكان يأخذه المصطفى
صلى الله عليه وسلم وهو يبكى ويضع أصبعه الشريف فى فمه فكان يهدأ فتقول السيدة فاطمـــــة الزهراء ظل هذا الحال ثلاث ليالى فنظرت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يضع أصبعه الشريف فى فم الحسين والحسين يمص الأصبع ويسـكت فأخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم أصبعه من فم الحسين فإذا بلبن يخرج من أصبعه الشريف .
عن يزيد بن أبى زيادة قال : خـرج النبى صلى الله عليه وسلم من بيت عائشة فمر على بيت فاطمة فسمع صلى الله عليه وسلم الحسين يبكى فقال لفاطمة ألم تعلمى أن بكاءه يؤذينى رواه الترمذى
كان أشبه الخلق بالنبى صلى الله عليه وسلم من سرته إلى قدميه . . وكان أحسن الناس خَلْقاً وكان جميل الطلعة حــلو الحديث فى صوته غنه .
عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال : كان أشبههم أى أشبه الرجال أهل البيت برسول الله صلى الله عليه وسلم.
ووصفه عبد الله بن الحر فقال : ما رأيت أحداً قط أحسن ولا أملأ للعين من الحسين .
وألقابه كثيرة منها أبو عبد الله و الرشيد و الطيب و الزكى والوفـــــــى و المبارك و السبط وهو أشهـــرها لقول النبى صلى الله عليه وسلم " حسين سبط من الأسباط " رواه الترمذى وبن ماجه والإمام أحمد والسبط بمنزلة الولد الولد أو بمنزلة الجماعة أو القبيلة والمعنى أنه فــــى قدره وفضله وعلمه وفقهه وإيمانه وصدقه يَعْدُل جماعة أو قبيلة بل يَعْدُل أُمةً من الناس وكان نقش خاتمه لِكل أجـــــلٍ كتاب .
فقد حَفِظَ عن النبى صلى الله عليه وسلم وروى عنه وكان فقيهاً فى الدين عالماً بالكتاب والسنة يرجع إليـه أكابر الصحابة والتابعين فيما قد يغيب عنهم من أمور الدين وكان حريصاً على نشر العلم يُقبِلُ الناس على مجلسه ويتزاحمون حول حلقته وكان يلتزم بهدى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان يتبع العلم بالعمل .
روى الأمام على بن موسى الرضا رضى الله عنه : أن الحسين بن على رضى الله عنهما حين دخل الخلاء ذات مرة فوجد لقمة ملقاة فدفعها إلى غلامٍ له وقال : يا غلام ذكرنى بها إذا خرجت . فأكلها الغلام فلما سأله عنهـــا قال :أكلتها يا مولاى فقال الإما م الحسين " إذهب فأنت حر لوجه الله تعالى . ثم قال : سمعت جدى رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من وجد لقمة ملقاة فمسح أو غسل ثم أكلها أعتقه الله من النار " فلم أكن أستعبد رَجُلاً أعتقه الله من النار . ذخائر العقبى فى مناقب ذوى القربى للمحب الطبرى وقد حج خمسة وعشرون حجة ماشياً وكان يقول : إنى لأستحى من ربى أن ألقاه ولم أمشى إلى بيته .
كان فى جوده وكرمه كالريح المرسلة . . . بلغ من جوده أن سائلا خرج يتخطى أزقة المدينة حتى أتى باب الإمام الحسين رضى الله عنه فقرعه وأنشأ يقول :
لم يَخِبْ اليَوُمَ مَنْ رَجَاكَ وَمَنْ حَرَكَ مِنْ خَلْفِ بَابِكَ الحَلَقة
وكان سيدنا الحسين واقفاً يصلى فخفف من صلاته وخرج إلى الأعرابى فرأى عليه أثر الفقر فنادى على غلامه فقال : لبيك يابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ما تبقى معك من نفقتنا قال : مائتا درهماً أمرتنى بتفريقها فى أهل بيتك فقال : سيدنا الحسين هاتها فقد أتى من هو أحق بها منهم فأخذها وخرج إلى الأعرابى فدفعها معتذراً له عن قلة المبلغ فأنشد الأعرابى يقول :
مُطْهَروُنَ نَقياتٌ جُيوبهم تجرى الصلاة عليهم أينما ذُكْرِوُا
وأَنْتم أَنتم الأعْلَونَ عِندكُم عِلمُ الكِتابِ وما جاءت به السِوَرُ
من لم يكن عَلوِياً حين تَنْسِبه فماله مــــــن جميع الناسِ مُفْتَخَرُ
وهذه جارية من جواريه تستأذن فى الدخول عليه فتحييه أطيب تحيه وتقدم له طاقةً من الريحان ومـــع أنــه رضى الله عنه سيدها وملك يمينه فإنه لم يتردد فى أن يرد هذه التحية بخير ما يمكن أن يقدمه إليها فيقول : لهـا { أنت حرة لوجه الله تعالى } فتعجب أنس بن مالك رضى الله عنه لهذا فقال له " جارية تجيئك بطاقة ريحان فتعتقها فقال الإمام الحسين رضى الله عنه كذا أدبنا الله فقال تعالى { وَ إِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيةٍ فَحَيُوا بِأَحْسَنَ مِنْهاَ أَوْ رُدُّوهَا}النساء (86) وكان أحسن منها عتقها .
وكان من أخلاقه الحُلم . روى أن رجلا قال إلى سيدنا الإمام الحسين لو أسمعتنى شَتمه واحدة لآسمعتك مائة فقال له والله يا أخى لو أسمعتنى مائة ما أسمعتك واحدة .
ويروى أنه سلط عيه أعداءه يوماً إمرأة لتغضبه ووعدوها بمكافأة إذا أظهر غضباً فخرج إلى المسجــد فألقت عليه ماءاً قذراً فقال اللهم إنى كنت أذكر النار والماء وإن كان قذراً فإنه يطفئها اللهم إن هذا فألٌ حسن إشتبشرتُ بـــــه ورجع لبيته وغير ملابسه فجاءت إليه تلك المرأة وأخبرته بما كان من أعداءه فقال لو كنت أعلمُ أن الله يرزقك مــــن هؤلاء لكنتُ أظهرتُ غضباً وما دُمتِ لم تأخذى مكافأتك منهم فمكافأتك علىّ .
أما جهاده فقد جاهد الإمام الحسين جهاد الأبطال فى سبيل الله وفى سبيل الدعوة إلى الله فإشترك هــو وأخوه الإمام الحسن رضى الله عنه فى فتح شمال إفريقيا حيث كان فـى المدد الذى أرسلــــــه أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضى الله عنه إلى عبد الله بن أبى السرح رضى الله عنه كما شهــــــد فتح طبرستان وحروب الجمل وصفين والخوارج وشهـــد غزو القسطنطينية وفى هذا يقول النبى صلى الله عليه وسلم " أول جيش يغزو مدينة قيصر مغفورٌ له " أخرجه البخارى
وقد إستشهد الإمام الحسين رضى الله عنه فى موقعة كربلاء فى يوم الجمعه العاشر من المحرم لعام واحدوستون مــن الهجرة فى يوم عاشوراء وكانت قتلته على يد اللعين سنان بن أنس النخعى وأجهز عليه اللعين خوله بن يزيد الأصبحى من حمير . قال : صلى الله عليه وسلم " قاتل الحسين فى تابوت من نار عليه نصف عذاب أهل الدنيا " مكاشفة القلوب للإمام الغزالى
ويروى أنه يوم القيامة ينادى مناد من وراء حجاب يا أهل الموقف غضوا أبصاركم حتى تجوز فاطمة بنت محمد فتجوز وعليها ثوب مخضوب بدم الحسين وتتعلق بساق العرش وتقول : أنت الجبار العدل أقضى بينى وبين من قتل أبنى فيقضـى الله بينها وبينه ثم تقول : اللهم شفعنى فى من بكى على مصيبتى فيشفعها الله تعالى فيهم . دقائق الأخبار للعلامة عبد الرحيم بن أحمد القاضى
وقد تزوج رضى الله عنه : نور الأبصار فى مناقب الإمام الحسين
(1) السيدة شاة زنان بنت كسرى أنوشروان ملك الفرس وأنجب منها سيدنا على زين العابدين
(2) السيدة ليلى بنت مرة بن عروة بن مسعود الثقفى وأنجب منها على الأكبر ، على الأوسط ، عبد الله وقد قتلوا مع أبيهم فى كربلاء .
(3) السيدة الرباب بنت أمروىء القيس وأنجب منها السيدة سكينة .
(4) السيدة أم إسحاق بنت طلحة التيمية وأنجب منها السيدة فاطمة الملقبة بالنبوية .
(5) السيدة قضاعة وأنجب منها محمد ، جعفر وقد ماتا فى حياه أبيهما .

أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم أو كما قال أدعوا الله وأنتم موقنون بالأجابة

_________________
صالح عرابى
وكيل ساحة المعادى
الطريقة الجعفرية الأحمدية المحمدية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elga3fary.up-your.com
 
سيدنا الإمام الحسين رضى الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) *** :: @@@(( منتدى السيرة والأخبار النبوية الشريفة ))@@@ :: آل البيت رضى الله عنهم-
انتقل الى: