*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) ***
عزيزى الزائر أنت غير مسجل لدينا بالمنتدى قم الآن بالتسجيل أو الدخول لتشارك معنا بالموضوعات أو الردود وتمتع معنا .. وشكراً

*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) ***

أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولس .و .جاليومية

شاطر | 
 

 بعض فضائل السيدة سودة بنت زمعة رضى الله عنها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالرحيم محمد
مشرف عام
مشرف عام


عدد الرسائل : 77
العمر : 43
الساحة التابع لها العضو :
رقم العضوية : 0094
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: بعض فضائل السيدة سودة بنت زمعة رضى الله عنها   الجمعة مايو 02, 2008 5:01 pm

بعض فضائل أم المؤمنين سودة بنت زمعة - رضي الله تعالى عنها -
وفيه أنواع: الأول: في نسبها:أمها الشموس بنت قيس بن عمرو بن زيد بن لبيد بن خداش بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار بنت أخي سلمى بنت عمرو بن زيد أم عبد المطلب.
الثاني: في تزويج النبي - صلى الله عليه وسلم - إياها: أسلمت قديما وبايعت.
كانت قبل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تحت ابن عم لها يقال له: السكران بن عمرو بن عبد شمس بن عبد ود أخي سهيل بن عامر بن لؤي، وشمر وسهل، وسليط، وحاطب، ولكل صحبة، ابن عمرو، وأسلم معها - رضي الله تعالى عنهما - وهاجرا إلى الحبشة في الهجرة الثانية، فلما قدما مكة مات زوجها، وقيل مات بأرض الحبشة، فلما حلت خطبها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعد العقد على عائشة - رضي الله تعالى عنها - ثم تزوجها رسول الله - صلى الله عليه وسلم في السنة العاشرة أو (الثامنة) (1) من النبوة، ودخل بها بمكة بعد موت خديجة - رضي الله تعالى عنها -، قال ابن كثير: والصحيح أن عائشة عقد عليها قبل سودة، ولم يدخل بعائشة إلا في السنة الثانية من الهجرة، وأما سودة فإنه دخل بها بمكة، وسبقه إلى ذلك أبو نعيم وجزم به الجمهور، ومنهم قتادة، وأبو عبيدة معمر بن المثنى والزهري في رواية عقيل، وقال عبد الله محمد بن عقيل: تزوجها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعد عائشة.
وروي القولان عن ابن شهاب، وقال يونس بن يزيد عنه: إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تزوج سودة بالمدينة، قلت: وهي رواية شاذة وقع فيها وهم، والصحيح: أنها عائشة لا سودة كما تقدم، وتقدم في مناقب عائشة - رضي الله تعالى عنها - أن خولة بنت حكيم امرأة عثمان بن مظعون - رضي الله تعالى عنه وعنها - أشارت على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: بزواجها فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم فإذ كريها علي فذهبت إلى سودة وأبيها فقلت: ماذا أدخل الله عليكم من الخير والبركة، فقالت: وما ذاك ؟ قالت: إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم أرسلني إليك لاخطبك عليه، قالت: وددت ذلك ولكن ادخلي على أبي، واذكري له ذلك، وكان شيخا كبيرا قد أدركته السن، فحييته بتحية أهل الجاهلية، فقلت: أنعم صباحك، فقال: ومن أنت ؟ فقلت: خولة
فرحب بي، وقال ما شاء الله أن يقول.
قالت: فقلت: إن محمد بن عبد الله بن عبد المطلب يذكر ابنتك، قال: هو كف ء كريم، فما تقول صاحبتك ؟ قلت: تحب ذاك، قال: قولي له فليأت، قالت: فجاء رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فملكها وقدم عبد الله بن زمعة فوجد أخته قد تزوجها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فحثا التراب على رأسه، فلما أسلم، قال: إني لسفيه يوم أحثوا التراب على رأسي أن تزوج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أختي.
رواه الطبراني برجال ثقات والامام أحمد عن عائشة بسند جيد وعمر الملا وروى ابن سعد عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال: كانت سودة بنت زمعة تحت السكران بن عمرو أخي سهيل بن عمرو قرأت في المنام كأن النبي - صلى الله عليه وسلم - أقبل يمشي حتى وطئ عنقها، فاخبرت زوجها بذلك، فقال لئن صدقت رؤياك لاموتن وليتزوجنك محمد ثم رأت في المنام ليلة أخرى أن قمرا انقض عليها، [ من السماء ] وهي مضطجعة فأخبرت زوجها فقال: إن صدقت رؤياك، لم ألبث إلا يسيرا حتى أموت وتتزوجين من بعدي فاشتكى السكران من يومه ذلك، فلم يلبث إلا قليلا حتى مات، وتزوجها رسول الله - صلى الله عليه وسلم (1).
(الثاني) (2): في هبتها يومها لعائشة - رضي الله تعالى عنهما - تلتمس رضا رسول
الله - صلى الله عليه وسلم -.
روى أبو عمر عن عائشة - رضي الله تعالى عنها - قالت: لما أسنت سودة عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بطلاقها، فقالت: لا تطلقني وأنت في حل مني فأنا أريد أن أحشر في أزواجك، وإني قد وهبت يومي لعائشة، وإني لا أريد ما يريد النساء فأمسكها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى توفي عنها مع سائر من توفي عنهن من أزواجه - رضي الله تعالى عنهن -.
وروى أبو بكر بن أبي خيثمة، وأبو يعلى عن عائشة - رضي الله تعالى عنها - قالت: ما من الناس أحد وفي لفظ: ما رأيت امرأة أحب إلي أن أكون في مسلاخها من سودة بنت زمعة إلا أن بها حدة.
الرابع: في أمره - صلى الله عليه وسلم - سودة بالانتصار من عائشة، لما لطخت وجهها.-.
الخامس: في إذنه - صلى الله عليه وسلم - لها في الدفع قبل الناس.
روى [ الشيخان ] عن عائشة - رضي الله تعالى عنها - قالت: استأذنت سودة بنت زمعة - رضي الله تعالى عنها - رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليلة المزدلفة [ أن تدفع قبل حطمة الناس - وكانت امرأة ثبطة - أي ثقيلة - فأذن لها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحيم محمد
مشرف عام
مشرف عام


عدد الرسائل : 77
العمر : 43
الساحة التابع لها العضو :
رقم العضوية : 0094
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: بعض فضائل السيدة سودة بنت زمعة رضى الله عنها   الجمعة مايو 02, 2008 5:03 pm

السادس: في شدة اتباعها لامره - صلى الله عليه وسلم -.
روى الامام أحمد عن أبي هريرة - رضي الله تعالى عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال لنسائه عام حجة الوداع: " هذه ظهور (الحصر) " (1)، قالت: فكن كلهن يحججن إلا زينب وسودة بنت زمعة فكانتا تقولان: والله، لا تحركنا دابة بعد أن سمعنا ذلك من رسول
الله - صلى الله عليه وسلم -.
السابع: في وفاتها - رضي الله تعالى عنها -.
ماتت بالمدينة في آخر خلافة عمر، هذا وهو المشهور في وفاتها، ونقل ابن سعد عن الواقدي أنها توفيت سنة أربع وخمسين في خلافة معاوية
منقول من كتاب سبل الهدى والرشاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صالح عرابى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 447
العمر : 46
((( الدولة ))) :
** (( المهنــــة )) ** :
الساحة التابع لها العضو :
رقم العضوية : 0001
تاريخ التسجيل : 26/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: بعض فضائل السيدة سودة بنت زمعة رضى الله عنها   الثلاثاء مايو 06, 2008 7:32 pm



رضى الله عن زوجات النبى صلى الله عليه وسلم
وشكرا اخى الكريم





_________________
صالح عرابى
وكيل ساحة المعادى
الطريقة الجعفرية الأحمدية المحمدية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elga3fary.up-your.com
 
بعض فضائل السيدة سودة بنت زمعة رضى الله عنها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) *** :: @@@(( منتدى السيرة والأخبار النبوية الشريفة ))@@@ :: أمهات المؤمنين رضى الله عنهم-
انتقل الى: