*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) ***
عزيزى الزائر أنت غير مسجل لدينا بالمنتدى قم الآن بالتسجيل أو الدخول لتشارك معنا بالموضوعات أو الردود وتمتع معنا .. وشكراً

*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) ***

أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولس .و .جاليومية

شاطر | 
 

 رحمه النبى صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالح عرابى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 447
العمر : 46
((( الدولة ))) :
** (( المهنــــة )) ** :
الساحة التابع لها العضو :
رقم العضوية : 0001
تاريخ التسجيل : 26/06/2007

مُساهمةموضوع: رحمه النبى صلى الله عليه وسلم   الخميس يوليو 05, 2007 9:12 pm

رحمة النبى صلى الله عليه وسلم
الحمد لله رب العالمين الذى احب نبيه وجعل محبته فرضٌ وحتمٌ . . وأشهد أن لاإله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شىء قدير . . وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله نبى الرحمة وهادى الأمة وكاشف الغُمة الرحيم بالمؤمنين الشديد على الكافرين . اللهـم صلى وسلـم عليه وعلى آله وأصحابة آمين .
يقول الله تبارك وتعالى وهو أصدق القائلين :
{ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فىِ رَسُول اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَاليَوْمَ الَأخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيراً}الأحزاب (21)
قال سعد بن هشام : دخلت على عائشة رضى الله عنها وعن أبيها فسألتها عن أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : أمـــــا تقرأ القرآن ؟ قلت بلى قالت : كان خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن . رواه مسلم
إن سيرة النبى صلى الله عليه وسلم هى أروع ما عرف الناس من سيرة وأجمل ما وعى التاريخ من خلق وأعلى ما روت الأيام من عظمة . . لقد كان صلى الله عليه وسلم أفصح العرب لساناً ولقد كان الصديق أبو بكر رضى الله عنه يعجب مــن فصاحته صلى الله عليه وسلم ويقــول له { لقـد طفت فى العرب وسمعت فصحاءهم فمــا سمعت أفصح منك فمن أدبك فقال صلى الله عليه وسلم : " أدبنى ربى فأحسن تأديبى " } .. فكان صلى الله عليه وسلم مــن أحسن الناس أدباً لين الجانب رحيم القلب قال تعالى : { فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَا نفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ}آل عمران (159) فالرحمة هــــــــى الحقيقة الكبرى فى مبعث المصطفى صلى الله عليه وسلم فهو نبى الرحمة فقد قال صلى الله عليه وسلم : " إنما بعثت رحمة " . وقال تعالى : { وَمَآ أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }الأنبياء (107) .أى أن النبى صلى الله عليه وسلم أُرسل رحمة لكل العالمين " أنس وجن وحيوان ونبات"فعندما ردته القبائل وخرج من ديارهم مهموماً ذهب إلى الطائف فضربوه وأدموه وسال الدم الشريف وجاء ملك الجبال فقال له : جئت لأهلك قومك إن شئت فأطبق عليهم الأخشبين { وهما جبلين فى مكة} ولكن رحمته صلى الله عليه وسلم حتى مع الكافر فقال : لا بل أرجو أن يُخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئاً .
واقعة أخرى عندما تم إيذاء إبنته السيدة زينب الكبرى رضى الله عنها فكانت زوجة أبى العاص بن الربيع وقــــد أسلمت فـى حين تأخر اسلام زوجهــا فكان فيمـــن حضروا غزوة بدر مع المشركين يحارب ضـد النبى
صلى الله عليه وسلم فوقع أسيراً بين يد المسلمين وطلبوا الفدية فأرسلت السيدة زينب بفـداء زوجها إلى أبيها وكانت وقتها بمكة ممنوعة من الهجرة إلى المدينة فأطلق سراحه النبى صلى الله عليه وسلم على عهد منه بأن يخلى سبيل إبنته. فلما رجع إلى مكة جهزها وخرجت على طريق المدينة فعلم رجالاً مـن قريش فانطلق فى أثرها جماعة وعلى رأسهم هبار بن الإسود فلما أدركوها روعوها ورماهـــا هبار بن الإسود برمحه وهى على ظهر بعيرها فأصابها وكانت حاملاً فطرحت ما فى بطنها وأصابها علة شديدة وعندما علم النبى صلى الله عليه وسلم ما حدث غضب غضباً شديداً وأرسل رجالا فى تعقب هبار بن الأسود قائلاً { إن ظفرتم بـــــه فحرقوه بالنار } ثم عاد بعد قليل من الوقت فألحق بهم رسولاً يقول لهم { إنى كنت أمرتكم بتحريقه ثــم رأيت أنه لا ينبغى لأحد أن يعذب بالنار الإ الله فلا تفعلوا} . . وذات يوم وبينما الرسول صلى الله عليه وسلم جالس مع أصحابه إذ برجل يدخل عليه ووجهه ملثم ثم كشف عن وجهه فإذا هو بهبار بن الإسود يقدم نفسه ويدفع برمحـــه إلى النبى
صلى الله عليه وسلم ليصنع به ما يشاء وهنا تعلو رحمه النبى على غضب الأب فيأمر هبار بن الإسود أن يذهب حراً فقد عفا عنه .
وكذلك رأى أعرابى وهوالأقرع بن حابس النبى صلى الله عليه وسلم وهو يقبل سيدنا الحسن والحسين فقال " إن لى عشرة من الولد ما قبلت أحداً منهم فقال صلى الله عليه وسلم: من لا يَرحم لا يُرحم " . رواه الترمذى
روى انه لما أتى بسبايا طَيِىْ ء وقفت جارية فى الَسبى فقالت : يا محمد إن رأيت أن تخلى عنى ولا تشمت بى أحياء العرب فإنى بنت سيــــد قومى وإن أبى كان يحمى الزمار ويفك العانى ويُشبع الجائع ويطعم الطعام ويقشى السلام ولم يرد طالب حاجة . . فقط أنا ابنه حاتم الطائى فقال صلى الله عليه وسلم يا جارية هذه صفة المؤمنين حقاً لو كان أبوك مسلماً لترحمنا عليه خُلو ا عنهــــا فإن أباها كان يحب مكارم الاخلاق فقال صلى الله عليه وسلم و الذى نفسى بيده لا يدخل الجنة الإ حَسَنٌ الاخلاق . رواه الترمذى
قصة الغزالــة المشهورة أنها قالت للنبى صلى الله عليه وسلم مُر هذا أن يخلينى حتى أرضع أولادى وأعود فقال لها صلى الله عليه وسلم فإن لم تعودى قالت : إن لم أعد فلعننى الله كمن تذكر بين يديه فلا يصلى عليك . رواه الحافظ أبو نُعَيْم فى الحلية
وكيف يُدرك فى الدنيا حقيقته ******** قومٌ نيام تسلَّوا عنه بالحْلُمِفمبلغُ العلم فيه أنه بَشَرُ ************ وأنه خيرُ خَلقِ اللهِ كلِّهِمِ
أى إنهم قصروا عن إدراك حقيقته مــــن حيث الذات والصفات فلم يعلموا إلا أنه بشر وأنه خير الخلق كلهم .
لقد إجتمع فيه صلى الله عليه وسلم من حسن الخلق وحسن الخَلق وصفات الكمال ومحاسن الأفعال مـا لا يحيط به حدٌ ولا يحصره عدٌ صلى الله عليه وسلم فمدحه ربُ العزة : { وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ }.القلم (4)
يروى أن يهود المدينة الذين أخذ النبى صلى الله عليه وسلم معهم الهدنة إستاذنوه ذات يوم فلما أَذِنّ لهم بالدخول قالــــــوا : السَّأ م عليكم { أى الموت عليكم } فغضبت السيدة عائشة رضى الله عنها من خُبث نيتهم وسوء كلامهـــــــم فقالت : عليكم السَّأم واللعنة فقال لها صلى الله عليه وسلم الذى كان خلقه القرآن ولم يتخل عن الكلمة الطيبة .... " يا عائشة أرفقى فإن الرفق ما كان فى شىءٍ قط الإ زانه ولا نُزِعَ من شىءٍ قط إلا شانه " رواه أبو داود والإمام أحمد فى مسنده
فمن أراد النجاة فليسير على نهج النبى صلى الله عليه وسلم ويكون رحيماً .
وبالسند المتصل إلى سيدنا أحمد بن إدريس رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم إنه قال : " إن العبد ليقف بين يدى الله تعالى فيطيل الله وقوفه حتى يصيبه من ذلك كرب شديد فيقول { يا رب إرحمنى اليوم فيقول رب العزة له : هل رحمت شيئاً من خلقى من أجلى فأرحمك هات ولو عصفوراً } روح السنة للإمام أحمد بن إدريس رضى الله عنه.
عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال : قال صلى الله عليه وسلم: " الراحمون يرحمهم الرحمن إرحموا مـــن فى الأرض يرحمكم من فى السماء". رواه الترمذى والبيهقى وأبو داود والإمام أحمد والحميدى

أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم أو كما قال أدعوا الله وأنتم موقنون بالأجابة

_________________
صالح عرابى
وكيل ساحة المعادى
الطريقة الجعفرية الأحمدية المحمدية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elga3fary.up-your.com
 
رحمه النبى صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) *** :: @@@(( منتدى السيرة والأخبار النبوية الشريفة ))@@@ :: الحبيب صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: