*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) ***
عزيزى الزائر أنت غير مسجل لدينا بالمنتدى قم الآن بالتسجيل أو الدخول لتشارك معنا بالموضوعات أو الردود وتمتع معنا .. وشكراً

*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) ***

أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولس .و .جاليومية

شاطر | 
 

 الحبيب صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صالح عرابى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 447
العمر : 46
((( الدولة ))) :
** (( المهنــــة )) ** :
الساحة التابع لها العضو :
رقم العضوية : 0001
تاريخ التسجيل : 26/06/2007

مُساهمةموضوع: الحبيب صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى   الخميس يوليو 05, 2007 9:16 pm

الحبيب صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى
الحمد لله رب العالمين مدبر الملك والملكوت المنفرد بالعزة والجبروت . . . وأشهد أن لا إله إلا الله وحده صـدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده وهو على كل شىءٍ قدير . . . وأشهـــــدأن محمداً عبده وصفيه من خلقه وحبيبه . . اللهم صل وسلم وبارك على المبعوث رحمه للعالمين الشاهد البشير النذير وعلى آله أصحاب الفضل والبركات وأصحابه الأمجاد.
يقول الله تبارك وتعالى وهو أصدق القائلين :
{ وَمَا مُحَمَّدٌ اِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُـــلُ أَفَاِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ اْنَقَلبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنَقلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُـــرَّ اللهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِى اللهُ الشَّاكِرِينَ }آل عمران (144)
إِعَلم أَن رسول الله صلى الله عليه وسلم لنا فيه إسوةٌ حسنةٌ حياً وميتاً وفِعلاً وقولاً وجميـــــع أحواله عبرة للناظرين وتبصرة للمستبصرين إذ لم يكن أحد أكرم على الله منه إذ كان خليل الله وحبيبه ونجيه وكان صفيه ورسـوله ونبيه . فإنظر هل أمهله ساعة عند إنقضاء مدته وهل أخره لحظة بعد حضور منيته ؟ لا . بل أرسل إليه الملائكة الكـرام الموكلين بقبض أرواح الأنام . فالعجب كل العجب أن لا نعتبر بموت هذا الرسول العظيم فما لنا لا نتعظ بوفاة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سيد المرسلين وإمام المتقين وحبيب رب العالمين .ولما نزل قوله تعالى : { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِنيكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِى وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً }المائدة (3) نزل جبريل  فى حجة الوداع فقال يا محمد قد تم اليوم أمر دِينَكُمْ فَإِجمع أصحابك وأَخْبرِهُم فجمـع النبى صلى الله عليه وسلم أصحابه وقرأ عليهم الآية وأخبرهم بما قال جبريل 
ففرح أصحـاب النبى صلى الله عليه وسلم الإ أبـو بكر رضى الله عنه فقد إغتم وأتى منزلة وغَلَقَ الباب وبكى بالليل والنهار فسمـــع أصحاب النبى صلى الله عليه وسلم صوته وأتوا له وقالوا لم تبكى وقد أتم الله ديننا فقال لهم أنتم لا تعلمون ما يُصِيبكم من المصائب أما سمعتم أنه إذا تم أمر بدا نقصه وهذه الآية تخبر عن كون الحسن والحسين يتيمين وعن كون أزواج النبى صلى الله عليه وسلم أرامل فصــــرخ الجميع فجاءوا إلى النبى صلى الله عليه وسلم وقال سيدنا علىّ بن أبى طالب رضى الله عنه إن أبا بكر يقول إنى سمعت من هذه الآية رائحة وفاة النبى صلى الله عليه وسلم فهل يستدل بهذه الآية على وفاتك ؟ فقال صلى الله عليه وسلم صدق أبو بكر فيما قال وقد قَرُبَ إرتحالى من بينكم وحان وقت فراقى منكم فلما سمع أبو بكر رضى الله عنه ذلك صاح و خر مغشياً عليه وإرتعد علىّ بن أبى طالب رضى الله عنه وبكى الجميع بكاءاً شديداً .
روى عن بن عباس رضى الله عنهما : أنه لما قرب وفاة النبى صلى الله عليه وسلم أمر بلال أن ينادى الناس للصـلاة فنادى فإجتمـع المهاجرون والأنصار إلى المسجد ثم صلى بهم ركعتين خفيفتين بالناس ثم صعد المنبر فحمــد الله وأثنى عليــه وخطب خطبة بليغة وجلت منها القلوب وبكت منها العيون ثم قال : " يا معاشر المسلمين إنى كنت لكــم نبيــــاً وناصحاً وداعياً إلى الله بإذنه وكنت لكم كالأخ المشفق والأب الرحيم من كانت له عنــــدى مظلمة فليقـــم وليقتص منى قبل القصاص فى القيامة " فلم يقم إليه أحد حتى قال ثانياً وثالثاً فقام رجل يقال له عكـــاشة بن محصـن فوقف بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال فداك أبى وأمى يا رسول الله لولا أنك ناشدتنا مرة بعد مرة ماكنت أقــــدم على شىءٍ من ذلك ولقد كنت معك فى غزوة بدر فضربت خاصرتى فلا أدرى أعمداً كان منك يا رســـول الله أم أردت به ضرب ناقتك . فقال صلى الله عليه وسلم: " حاشا يا عكاشة أن يتعمدك رسول الله بالضرب " فقال صلى الله عليه وسلم: " يا بلال إنطلق إلى منزل فاطمة فأتنى بقضيبى " فخرج بلال من المسجد ويده على رأسه وهويقول هذا رسول الله أعطى القصاص من نفسه فقرع باب فاطمة فقالت : من بالباب ؟ فقال : جئتك لقضيب رسول الله .فقال فاطمة : يا بلال من يطيب قلبه أن يقتص من رسول الله . فأخذ بلال القضيب ودخل المسجد ودفعه إلى رسول الله ودفعــه صلى الله عليه وسلم إلى عكاشة فلما نظره أبو بكر وعُمَرُ قاما فقالا : يا عكاشة نحـن بين يديك فإقتص منا ولا تقتص مـــن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال صلى الله عليه وسلم: " أُقعدا قد عرف الله تعالى مكانكما " فقــام علىّ بن أبى طالب فقال : يا عكاشة أنا فى الحياة بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يطيب قلبى أن تقتص من رسول الله صلى الله عليه وسلم فهــذا ظهرى وبطنى فإقتص منى بيدك وإجلدنى بيدك .فقال صلى الله عليه وسلم: " يا على قد عرف الله مكانك ونيتك " فقـام الحسن والحسين فقالا : يا عكاشة ألست تعرفنا إنَّا سبطارسول الله والقصاص منا كالقصاص من رسول الله فقال صلى الله عليه وسلم: " أقعدا يا قرة عينى " ثم قال : يا عكاشة إضرب إن كنت ضارباً . فقـــال يا رسول الله ضربتنى وأنا عارٍ عن ثوبى فكشف صلى الله عليه وسلم عن ثوبه فصاح المسلمون بالبكاء فلما نظر عكاشـة إلى بياض جسم النبى صلى الله عليه وسلم إنكب عليه وقبل ظهره وقال فداك روحى يا رسول الله من يطيب قلبه أن يقتص منك يا رسول الله وإنما فعلته رجاء أن يمس جسمى بجسمك الشريف ويحفظنى ربى بحرمتك من النار فقال صلى الله عليه وسلم: " الأ من يحب أن ينظر إلى رجلٍ من أهل الجنة فلينظر إلى هذا الرجل رواه الترمذى والبيهقى فى السنن والإمام أحمد
عن بن مسعود رضى الله عنه قال : لما دنا وفاة النبى صلى الله عليه وسلم جمعنا فى بيت أمنا عائشة ثم نظر إلينا فدمعت عيناه وقال : " مرحباً بكم رحمكم الله أوصيكم بتقوى الله وطاعته قد دنا الفراق وقرب المنقلب إلى الله تعالى وإلى جنــــــة المأوى فليغسلنى علىّ وليصب الماء الفضل بن العباس وأسامة بن زيد يعينهم وكفنونى فى ثيابى إن شئتم أو حُلة يمانيـــــة بيضاء فإذا غسلتمونى ضعونى على سريرى فى بيتى هذا على شفير لحدى ثم أخرجوا عنى ساعة فأول من يصلى علىّ الله عز وجل ثم جبريل ثم ميكائيل ثم إسرافيل ثم ملك الموت مع جنود كثيرة ثم سائر الملائكة ثم أدخـــلوا علىّ فوجاً فوجاً وصلوا علىّ " فلمـا سمعوا فراق النبى صلى الله عليه وسلم صاحوا وبكوا وقالوا يا رســـول الله أنت رسولنا وسلطان أمرنا إذا ذهبت عنا فإلى من نرجع .
فقال صلى الله عليه وسلم: " تركتكم على المَحجة والطريقة البيضـاء وتركت لكم واعظاً ناطقاً وصامتاً فالناطق القرآن والصامت الموت إذا أشكل عليكم أمر فأرجعوا إلى القرآن والسنـة وإذا قست قلوبكم فَلينوها بالإعتبار فى أحوال الموت " رواه البزار فى مسنده .
وقد صلى النبى صلى الله عليه وسلم بأصحابه الفجر من يوم الأثنين ثم ولى وجهه إلى الناس فقال يا معشر المسلمين أنتم فى وداع الله تعالى وكنفه عليكم بتقوى الله وطاعته فإنى مفارق الدنيا وهذا أول يومى من الآخرة وأخر يومى من الدنيا فقــــــام وذهب إلى بيته فأوحى الله إلى ملك الموت أن أهبط إلى حبيبى بأحسن صورة وأرفق به فى قبض روحه فإن أذن لك أن تدخل فإدخل وإن لم يأذن لك فلا تدخل وأرجع فهبط ملك الموت على صورة أعرابى فقال السلام عليكم يا أهل بيت النبـــوة ومعدن الرسالة أأدخل ؟ فأجابت فاطمة فقالت : يا عبد الله إن رسول الله مشغول بنفسـه . ثم نادى الثانية السـلام عليكم يا رسول الله ويا أهل بيت النبوة أأدخل ؟ فسمع صلى الله عليه وسلم صوته فقال يا فاطمة من عــلى الباب ؟ فقالت رجل أعرابى نادى فقلت إن رسول الله مشغول بنفسه ثم نادى الثالثة فقلت مثله فنظر إلىّ نظرة فإقشعر جلدى وخاف قلبى وإرتعدت فرائضى وتغير لونى فقال صلى الله عليه وسلم أتدريت من هو يا فاطمة ؟ قالت لا . فقــال صلى الله عليه وسلم هو هاذم اللذات و قاطع الشهوات ومفرق الجماعات ومخرب الدور و معمر القبور فبكت السيـــدة فاطمة رضى الله عنها بكاءاً شديداً فقالت واويلتاه لموت خاتم الأنبياء وامصيبتاه لممات خير الأتقياء ولإنقطاع سيد الأصفياء واحسـرتاه لإنقطاع الوحى من السماء فقد حرمت اليوم من كلامك ولا أسمع بعد اليوم سلامك فقـال صلى الله عليه وسلم: لا تبكى فإنك أول أهلى لحوقا بى قال صلى الله عليه وسلم: أدخل يا ملك الموت فدخل فقال السلام عليك يا رسول الله فقال صلى الله عليه وسلم وعليك السلام يا ملك الموت أجئت زائراً أم قابضاً ؟ فقــــــال : جئت زائراً وقابضاً إن أذنت لى وإلا فأرجع .
فقـال صلى الله عليه وسلم: يا ملك الموت أين تركت جبريل فقال تركته فى السماء الدنيا والملائكة يعزونه فلــــم يلبث ساعـة حتى هبط جبريل وجلس عند رأسه صلى الله عليه وسلم فقال جبريل " يا محمد إن ربك إليك مشتاق فوالله ما إستأذن مـلك الموت على أحد قط " . فقال صلى الله عليه وسلم: بشرنى مالى عند الله مــــــن الكرامة فقال : إن أبواب السماء قــد فتحت والملائكة صفـوا صفوفاً ينتظرون فى السماء وأبواب الجنان قد فتحت والحور كلها قد تزينت ينتظرون فقال صلى الله عليه وسلم: الحمد لله ثم قال بشرنى يا جبريل من لأمتى بعدى ؟ فأوحى الله تعالى إلى جبريل أن بشـر حبيبى أنى لا أخذله فى أمته وبشره بأنه أسرع الناس خروجاً مـن الأرض إذا بعثوا وسيدهم إذا جمعوا وأن الجنة محرمة على الأمم حتى تدخلها أمته فقال صلى الله عليه وسلم: الآن قرت عينى أخرجه الطبرانى من حديث بن عباس رضى الله عنهما
ثم جاء ملك الموت وإستأذن فأذن له فقال : ما تأمرنى يا محمد قال صلى الله عليه وسلم ألحقنى بربى فلما بلغت الروح منه السرة فقـال صلى الله عليه وسلم: يا جبريل ما أشد مرارة الموت فولى جبريل وجهــــه عنه فقال صلى الله عليه وسلم: يا جبريل أكرهت النظر إلى وجهى فقال : يا حبيب الله من يطق قلبه أن ينظر إلى وجهك وأنت فـى سكرات الموت . رواه أبو نُعْيم فى حلية الأولياء عن وهب بن منبه
عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال : " كان روح النبى صلى الله عليه وسلم فى صدره وهو يقول أوصيكم بالصلاة ومـا ملكت أيمانكم فما برح يوصى بها حتى إنقطع كلامه " .
وروى أن سيدنا علىّ رضى الله عنه وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم على السرير ليغسله فإذا بهاتف يهتف مــن زاوية البيت بأعلى صوت لا تغسلوا محمداً فإنه طاهر مطهر فوقع فى نفسى شىءمن ذلك فقال علىّ مــن أنت فإن النبى صلى الله عليه وسلم أمرنا بذلك فإذا بهاتف أخر ينادى يا علىّ غسله فإن الهاتف الأول كان أبليس عليه اللعنة حسداً عــــــلى محمد وقصد أن لايدخل قبره مغسولا فقال علىّ جزاك الله خيراً إذا أخبرتنى أن ذلك أبليس عليه اللعنة فمـــن أنت ؟ قال : أنا الخضر حضرت جنازة محمــــــــــد صلى الله عليه وسلم فغسله علىّ وصب الماء الفضل وأسامـة يعينهم وجاء جبريل بحنوط مـــن الجنة وكفنوه ودفنوه فى حجرة السيدة عائشة رضى الله عنها . رواه بن أبى الدنيا
قالت السيدة عائشة رضى الله عنها لفراق الحبيب صلى الله عليه وسلم.
يا من لم يلبس الحرير ولم ينم على الفرش الوثير يا من خرج من الدنيا ولم يشبع بطنه من خبز الشعير يا من إختار الحصير عــــلى السرير يا من لم ينم طول الليالى من خوف السعير .
اللهم صل وسلم وبارك على المبعوث رحمه للعالمين إمام المتقين وسيد الأولين و الآخرين أول من تشق عنه الأرض وأول شافع ومشفع وأول من يكون بيده لواء الحمـــد سيد الكونين ونبى الثقلين سيدنا و مولانا محمد صلى الله عليه وسلم

أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم أو كما قال أدعوا الله وأنتم موقنون بالأجابة

_________________
صالح عرابى
وكيل ساحة المعادى
الطريقة الجعفرية الأحمدية المحمدية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elga3fary.up-your.com
 
الحبيب صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*** (( أبناء الشيخ صالح الجعفرى رضى الله عنه )) *** :: @@@(( منتدى السيرة والأخبار النبوية الشريفة ))@@@ :: الحبيب صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: